تعرف معنا على أنواع الأصدقاء على تطبيق الواتس آب


تطبيق الواتس أب على الهواتف الذكية هو أحد أهم برامج التواصل في العصر الحديث ، حيث يكاد لا يخلو أي هاتف نقال من برنامج الواتس أب ، وذلك لسهولة إستخدامه وأعتماده على ارقام الهواتف للشرائح الأتصال ، وأيضا عدم أعتماده على كمية كبيرة لنقل المعلومات ، وبالتالي فإن حزم الإنترنت التي تقدمها شركات الإتصال في مختلف الدول حتى وإن كانت ضعيفة فإن المستخدم يكون قادرا على إستخدام هذا التطبيق ، وأحد أهم أسباب الإقبال الشديد من قبل المستخدمين على هذا البرنامج هي المييزات المختلفة التي يقدمها ، فهو يستطيع أرسال الوسائط المتعددة المختلفة بسرعة كبيرة جدا ، إضافة إلى المكالمات الصوتية والمرئية على حد سواء .

وقد نشر بعض الباحثين دراسة حول أنواع الأصدقاء الذين يستخدمون هذا التطبيق ، وتركز الدراسة على العادات والتصرفات التي يقوم بها هؤلاء الأصدقاء ، وهنا نستعرض بعضا منهم .

1- الأصدقاء الذين يلقون بتعليقاتهم على الصور الشخصية في البرنامج ، فحتما هناك شخص من أصدقائك لا يستطيع الراحة ، إلا بعد أن يقوم بالتعليق على صورتك الشخصية ، وهؤلاء الأشخاص هم الغيورين والذين لا يحبون إلى أرائهم أو الأشخاص المعجبين بك إلى درجة أنهم يميزون كل تفاصيلك . وهناك الأشخاص الذي لا يدون إلى بكلمة واحد ، فأنت تتحدث معهم طويلا وتكتب موضوعات كبيرة لتحادثهم وهم يردون على هذه الرسائل بلا مبالاة شديد ، مثل ( جيد ، صحيح ، تمام ) ، وهؤلاء هم أكثر فئات الأصدقاء التي تثير الغضب ، لأن هذا الرد يشعر الطرف الأخر بقلة الأحترام أو عدم الأهتمام والملل .

2-  الأصدقاء الذين يستخدمون الوجه التعبيرية ( الأيموج) بكثرة خلال محادثتهم ، فهناك بعض الأصدقاء لا يخلو السطرة من واحد أو أثنين من هذه الوجه التعبيرية ، وذلك للتعبير عن مشاعرهم من خلال هذه الرسومات . ولكن بين هذا وذاك يبقى الأشخاص الذين يرسلون الرسائل المزعجة والمتكررة هم الأكثر سذاجة بين هذه الفئات  وذلك لانهم يقومون بإرسال رسائل مزعجة أو إعلانات لإصدقائهم في برنامج الواتس أب مثال على هذه الرسائل المزعجة " إذا لم ترسل صل على النبي إلى عشرة من أصدقائك فإنك ستموت الليلة " ، إضافة إلى الرسائل الخبيثة التي تحوي على بعض برامج الأختراق وسرقة الصور من جهاز الهاتف النقال .

3- الأصدقاء السارقون الذين يقومون بسرقة الحالة الشخصية لك ، فمن المعتاد بأن مستخدمو برنامج الواتس أب يقومون بتغيير حالتهم حسب نفسياتهم والمزاج العاملهم  أو عند بمرورهم بحادثة عصيبة أو مشكلة ، ولكن من الغريب أنك تجد بعض الأصدقاء الذي يقوم بسرقة هذه الحالة ليضعها على حسابه الخاص ، حتى وإن كان لا يمر بمشكلة . أما مهوسو الصور الذين يقومون بإلتقاط الصور طوال اليوم ، ويلتقطون صور كل شيء يفعلونه ، ولكن الأمر الذي يزيد السوء هو إرسالهم هذه الصور ومشاركتها مع الأصدقاء عبر تطبيق الواتس أب ، وتكون في الغالب صور شخصية لا تعود بالنفع عليك ولا تعنيك .

4- الأشخاص الباحثون عن الأهتمام ، هم الأشخاص الذين يهدفون إلى جذب الأنتباه من خلال تغيير الصورة الشخصية للحساب أو من خلال نشر حالة جديدة تبين أن هناك خطبا ما في حياتهم الشخصية ، مما يدفعك إلى سؤال هذا الشخص إذا ما هنالك خطب ما ، وبالتالي يكونون قد حققوا هدفهم المنشود . ولكن يبقى الأشخاص الذين لا يغيرون حالتهم الإفتراضية هم أكثر الأشخاص راحة ، وذلك لأنهم بعيدين عن كل ما يتعلق بالواتس ولا يستعملونه إلا للضرورة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة مقال دوت 2013